دخولك في المنتدى هو اقرار بما فيه

كن واضحا يحبك الجميع...لان الاختفاء وراء الظل يفسد المحبة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كعويرة..من تراث البوكمال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
majd

avatar

عدد الرسائل : 225
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: كعويرة..من تراث البوكمال   الإثنين مايو 12, 2008 6:27 am




هيئة تحرير المنتدى


المجموعة: هيئة تحرير المُنتدى
المشاركات: 911
التسجيل: 17-March 07
البلد: سوريا - البوكمال
رقم العضوية.: 325



شخصية اليوم..كعويرة
حفل تاريخنا التراثي العريق في مدينتنا الجميلة - البوكمال





- بأسماء كثيرة كان لها صدى واسع بين ابناء البلد.
بحيث تكون السيرة الشخصية المعينة لا تعني بالضرورة ما يقدمه بطل القصة من ابداعات علمية ومواقف .
انما قد تكون الشخصية المقصودة هي كوميدية يتم تداولها للطرافة واشاعة جو الفرح بين الحضور.
وابطالنا اليوم هم من اصحاب القدرات الخاصة - المعوقين - شفى الله الجميع.....اكتب عنهم بدون ان اعيب فيهم - خلقة الله سبحانه - ولكني من شدة تأثيرهم الفكاهي في حياة الناس وجدت انهم يستحقون التنويه والاشادة.
كان - جوكر - احد هؤلاء التراثيين.
روى لي والده - رحمه الله- ان جوكر كان في طفولته ينظر الى نفسه والى اخوته واخواته فيجد انهم يكبرون بسرعة...
وبنفس الوقت ينظر الى - الصوبة - في منزلهم وهي واقفة بدون ان تتحرك او تكبر... فقال لابوه:
يا با ليش احنا نكبر والصوبة ما تفعل تكبر مثلنا؟؟؟
قال ابوه:
يا ابني .. احنا بشر ومن الطبيعي اننا نكبر ولكن الصوبة هي حديد لا يكبر.فزعل جوكر زعلا شديدا وقال لابوه:
- ما يصير....لازم نكبر كلنا سوا....
وما شاف ابوه الا جوكر جايب الجاكوك ويضرب بالصوبة وهو يقول:
- اكبري يا بنت الكلب....( لا حول الله )؟.

وكان في البوكمال شخص من حماة اسمه ( كودان)....
كان كودان يقضي معظم وقته بالنهار وهو جالس امام محل ( غالب الحموي) بائع الاحدية في سوق البرغوث.
وكان من علاماته المميزة عندما يناديه احدهم فانه يضع يديه على عينيه جاعلا كفيه كالناظور - الدربيل - ثم يقوم بتكبير الصورة وتصغيرها بحركات تمثل - مستخدم الدربيل - وهو يضحك للدلالة على انه شاف الشخص اللي يكلمه.
وكان اهل الخير يعطونه القطع النقدية فيضعها امامه فيأتي الاطفال - الحماميل - ويشيلونها من قدامه ويهربون..بينما هو ملتهي يسوي درابيل.من أشعاره المعروفة والتي يتناقلها الكثيرين عنه:
يا راكب الكر.....عالبوكمال لا تمر.
يا يركبونك....يا يركبون الكر.


وكان - كعويرة - أحد هؤلاء التراثيين... يعمل كناس في البلدية..وكان في كل صباح عند السادسة ينظف سوق التجار...
وفي صباح احد ايام الصيف..كان هناك صاحب محل ( فرواتي ) من معرة النعمان...صاحب طرفة ونوادر.
عندما شاهد - كعويرة - يكنس بالسوق وملتهي في عمله وكان السوق فاضي لان الدنيا صبح.
نظر المعراوي فوجد - بطيخة - على الرصيف.. وهي - تخانة - ومستوية من شدة الحر.فقال:
طاب عليك الفلم يا كعويرة...فحمل البطيخة وتقدم ببطء شديد الى كعويرة حتى لا يراه ويشعر به.
ولما اصبح على مقربة من - كعويرة - خبطه بالبطيخة على رقبته من الخلف.
فوجيء - كعويرة بالضربة . ومد يده الى موضع الضربة فوجد البطيخة ممرودة وقد تناثرت على رقبته ورأسه .
فظن ان - مخه - قد تنثر وطار... فصاح بأعلى صوته:
يا يما طار مخي.!!!!!!!
وسقط الى الارض وهو يدافر... فارتعب المعراوي....وكان يظنها - مزحة - ولكن - كعويرة- قلب عليه السحر.
فقال المعراوي:
لا يروح الزلمة بالصحيح قد طار مخه... فاقفل دكانه وهرب الى المعرة... واتصل في اليوم الثالث عن كعويرة :
هل هو ميت ام حي؟
فقالوا له:
انه هنا ولا شيء به ابدا... فعرف ان مزحة كعويرة كانت اقوى من مزحته التي كلفته السفر الى المعرة.
اكتفي بهؤلاء الظرفاء الثلاثة من مشاهير تراثنا المحلي . واتمنى قد اضفت الى قلوبكم البسمة والمتعة .
واطلعتكم على ما لا تعرفونه من قصص تراثنا الخالد .
مجد101
الصورة المرفقة
تم تصغير الصورة
[center](85.14k)




//







--------------------


من ظن نفسه انه قد علم.....فقد جهل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كعويرة..من تراث البوكمال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دخولك في المنتدى هو اقرار بما فيه :: الفئة الأولى :: الحوار العام-
انتقل الى: